جديد المرئيات

مداخلة الدكتور سعيد شبار
مداخلة الدكتور سعيد شبار

شذرات

الصَّحَابَةُ رضي الله عنهم  فــي كُتب الرّحلات

ومن آثار الصحابة التي أدركها الرحالة الأندلسيون والمغاربة: مصحف زيد بن ثابث، قال ابن جبير: «وفي القبة العباسية المذكورة خزانة تحتوي على تابوت مبسوط متسع وفيه مصحف أحد الخلفاء الأربعة أصحاب رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وبخط يد زيد بن ثابت، رضي الله عنه، منتسخ سنة ثماني عشرة من وفاة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وينقص منه ورقات كثيرة. وهو بين دفتي عود مجلد بمغاليق من صفر، كبير الورقات واسعها، عايناه وتبركنا بتقبيله ومسح الخدود فيه. نفع الله بالنية في ذلك»

خزانة الصحابة والتابعين

نَقْعَةُ الصَّدْيَانُ فيمن في صحبتهم نظر من الصحاب

من أجل ما اعتنى به العلماء المحدثون في عصور مختلفة تدوين أسماء الصحابة، وجمع مناقبهم وسرد أخبارهم، وقد اجتهدوا في تصنيف مؤلفات تفي بهذا الغرض، بذلوا جهدهم الكبير في حصـر أسماء الصحابة الكرام، و بادروا إلى التمييز بين من صحت صحبته للنبي صلى الله عليه وسلم، ومن لم يثبت دليل على صحبته...

قصص وعبر

سعد بن الربيع: النقيب الشهيد، المُحِبُّ لرسول الله

هو: سعد بن الربيع بن عمرو بن أبي زهير الأنصاريُّ الخزرجي الحارثي البدريُّ النقيب الشهيد الذي آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين عبد الرحمن بن عوف، فعزم على أن يُعطى عبد الرحمن شطر ماله، وَيُطَلِّقَ إحدى زوجتيه، ليتزوج بها، فامتنع عبد الرحمن من ذلك، ودعا له!! أرأيتم إيثاراً يدانى هذا الإيثار؟!!.

سِيَر

حبان بن أبي جلبة

حِبّان بن أبي جَبَلَة، (وحِبّان، بِكَسْرِ أَوَّلِهِ ثُمّ مُوَحَّدَة) قُرَشِيّ بالولاء .
وقال ابن حجر: ذكره عَبْدَانُ في الصّحابة فوهم؛ وإنما هو تابعي معروف، تابعي له إدراك. قال ابن يونس: بعثه عمر بن الخطاب إلى أهل مصر يُفقههم

أنشطة المركز

ذو النورين، عثمان بن عفان رضي الله عنه

افتتحت يوم الثلاثاء 16 ذي الحجة 1434هـ/الموافق 22 أكتوبر 2013م، أشغال الندوة العلمية التي نظمها مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعين بطنجة، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، في موضوع :

" ذو النورين، عثمان بن عفان رضي الله عنه، صُحبة صادقة وخلافة راشدة ".

دفاعا عن الصحابة والتابعين

فراسة عمر بن الخطاب وأبو سفيان؟؟

إن الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه  كان ملهما ومُحَدّثا يجري الحق على لسانه. مصداقا لما أخبر به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم:....