خزانة الصحابة والتابعين

"الإعلام بالخيرة الأعلام من أصحاب النبي عليه السلام"
"الإعلام بالخيرة الأعلام من أصحاب النبي عليه السلام"

"الإعلام بالخيرة الأعلام من أصحاب النبي عليه السلام"

لأبي إسحاق إبراهيم بن يحيى القرطبي

المعروف بابن الأمين الطليطلي (ت544هـ)

بقلم: عبداللطيف السملالي 

أَوْلَى علماء الأندلس -على امتداد تاريخهم الطويل- عناية خاصة بسيرة النبي، عليه الصلاة والسلام؛ ودراسة شمائله؛ ومغازيه؛ ودلائل نبوته، كما توجهت عنايتهم إلى تخصيص تراجم صحابته بالتآليف الكثيرة، أبانت مجهوداتهم جميعها عن علو شأنهم في ضبط الرواية، وإتقانها، والتقدم في علوم الحديث، والسير والأصحاب، والرجال، والتواريخ. وأشهر مؤلف في هذا الباب؛ ذاع صيته في المشرق والمغرب، ونال استحسان العلماء قديماً وحديثاً، وأثنوا ثناء طيبا على صنيع مؤلفه في استيعاب أسماء صحابة رسول الله ؛صلى الله عليه وسلم، ولم يكن صاحب هذا التأليف سوى حافظ المغرب بامتياز: أبي عمر يوسف بن عبدالبر النمري الأندلسي القرطبي(ت463هـ) الذي أبدع كتاباً سماه:"الاستيعاب في معرفة الأصحاب".

والكتاب على جلالة قدره؛ وجودة ترتيبه؛ وسعة معلوماته؛ ودقة تراجمه؛ لم يستطع مؤلفه ابن عبدالبر الإحاطة بكافة تراجم أصحاب النبي؛ رضوان الله عليهم، وقد اعترف المؤلف نفسه بذلك في طالعة كتابه قائلا: "على أني لا أدعي الإحاطة، بل أعترف بالتقصير الذي هو الأغلب على الناس "([1])، كما أنه أوصى تلميذه أبا علي الحسين الغساني الجياني (ت 478هـ) أن يلحق بكتابه ما فاته من أسماء الصحابة الكرام، قائلا له:" أمانة الله في عنقك متى عثرت على اسم من الصحابة لم أذكره إلا ألحقته في كتابي الذي في الصحابة"([2]). لذلك شمر تليمذه عن ساعد الجد، واجتهد في البحث والتتبع في المظان المختلفة، عما يساعده في تذييل كتاب الاستيعاب، وتجمعت لديه أسماء لم يظفر بها شيخه، جعلها في كتاب حافل أفاد منه الكثير من ألف في الصحابة بعده، كابن الأثير(ت630)؛ والذهبي(ت748هـ)؛ وابن حجر(852هـ) وغيرهم.

وقد تتابعت جهود العلماء في الاستدراك على كتاب الاستيعاب، وتذييله، ومن أهم ما احتُفِظ لنا به في هذا الباب ووصلنا أثره كاملا كتاب:"الإعلام بالخيرة الأعلام من أصحاب النبي عليه السلام" لأبي إسحاق إبراهيم بن يحيى القرطبي المعروف بابن الأمين الطليطلي (ت544هـ)، وهذا الكتاب يعرف اليوم من مخطوطاته، نسخة فريدة توجد بدار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة،مسجلة تحت رقم:890تاريخ (تيمور)، وله نسخة مصورة بمعهد المخطوطات العربية بالقاهرة. تحت رقم:27. وهذه النسخة تمتاز بزيادات الحافظ أبي القاسم ابن بشكوال(ت578هـ) واستدراكاته على الاستيعاب. وكان يظن أن هناك نسخة أخرى من هذا الكتاب توجد بالمكتبة الظاهرية بدمشق تحت رقم: 7831تاريخ، وتبين لي بعد مراجعة فهرس مخطوطات دار الكتب الظاهرية أن الكتاب هو"الزيادات على كتاب الاستيعاب" لخلف بن عبد الملك بن مسعود بن موسى بن بَشْكَوَال القرطبي(ت578هـ).([3])

ومن حسن حظ هذا الكتاب أنه لقي عناية واهتماماً من قبل البحث الجامعي، فقد تولت دراسة المؤلف، وتحقيقه، في إطار بحث لنيل شهادة الدكتوراه، الباحثة المجتهدة المجدة، الرصينة في عملها؛ الدكتورة حنان الحداد. وتولى الإشراف على بحثها الدكتوران: إبراهيم ابن الصديق، ومعمر نوري. ورأى الكتاب طريقه إلى النشر سنة 1429هـ/2008م، (مطبعة النجاح الجديدة. الدار البيضاء)، ضمن منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية. ويقع في جزأين: 167+ 557 صفحة.

يكتسي كتاب "الإعلام بالخيرة الأعلام من أصحاب النبي عليه السلام" لابن الأمين الطليطلي أهمية كبيرة، فهو معدود من المصادر الأساسية في تراجم الصحابة الكرام، وهو يمثل استدراكاً وذيلاً على أهم كتاب في تراجم الصحابة: وهو الاستيعاب لابن عبدالبر الأندلسي الذي نال القبول والتنويه والاستحسان من قبل أهل العلم المحققين. كما أن ابن الأمين الطليطلي معتبر من "جلة المحدثين، وكبار المسندين، والأدباء المتفنين، من أهل الدراية والرواية، والثقة والضبط والإتقان"([4])، وله من الزاد المعرفي وسعة الاطلاع على المصادر المتنوعة، ما أهله لمباشرة هذا الصنف من التأليف، و معالجة هذا الموضوع من زاوية العالم المدقق، والعارف البصير بكتب الحديث،والرجال،والأنساب،والسير. وقد دلت نقوله الكثيرة واقتباساته المتنوعة من كتب المتقدمين على علو باعه في تحقيق صحبة كثير من الأعلام، لذلك اعتمده كبار العلماء مصدراً أساسياً في تحرير تراجم الصحابة، فلا نعدم نقولا متفرقة منه؛ واقتباسات مختلفة مبثوثة في كتب المشارقة والمغاربة، فنجد أثر ابن الأمين الطليطلي حاضراً في كتاب " الجامع لما في المصنفات الجوامع من أسماء الصحابة الأعلام " لعيسى بن سليمان الرُّعَيْنِي الأندلسي(ت 632 هـ)، وكتاب "تجريد أسماء الصحابة" للإمام الذهبي ( ت 748 هـ )، وكتاب "الإصابة في تمييز الصحابة" لابن حجر العسقلاني(ت 852هـ)، وغيرها من الكتب.

لقد ضم الكتاب على صغر حجمه فوائد جمة، واستوعب بين دفتيه اثنتين وثمانين وسبعمائة ترجمة مستدركة على الاستيعاب. قسم المؤلف كتابه إلى أربعة أقسام:

- أسماء الصحابة، مرتبة على حروف المعجم.

- باب كنى الصحابة.

- أسماء الصحابيات، مرتبة على حروف المعجم.

- باب كنى الصحابيات.

وجاءت تراجم المؤلف جد مقتضبة، اقتصر فيها على اسم الصحابي؛ وكنيته؛ ونسبه؛ مع الإشارة إلى المصادر التي اعتمدها في إثبات الصحبة له، وهذه المصادر متنوعة، وكثيرة دلت على سعة علم المؤلف وإحاطته بمضامينها واستيعابه للأعلام المذكورين فيها.وبلغ مجموع الكتب التي أفاد منها ثمانين كتاباً.

ومما انفرد به هذا الكتاب؛ وأشارت إلى ذلك الدكتورة حنان الحداد في دراستها للكتاب؛ إيراد عدد من تراجم الصحابة؛ لا نجد لها ذكراً في أسد الغابة لابن الأثير وعددها: 168ترجمة، كما أغفل إدراج أسمائهم الذهبي في تجريد أسماء الصحابة ومجموعهم:21ترجمة، وفات ابن حجر في الإصابة في تمييز الصحابة ذكر 21ترجمة .

ولا غنى للباحث المهتم بالتراث الإسلامي عامة، وكتب تراجم الصحابة خاصة، عن كتاب" الإعلام بالخيرة الأعلام من أصحاب النبي عليه السلام" لابن الأمين الطليطلي، فهو من بين أهم المستدركات الأندلسية على كتاب الاستيعاب لابن عبد البر، ودل مجهود المؤلف على موسوعيته وتمكنه في فنه، وكل من طرق باب التأليف في الصحابة بعده مشرقاً ومغرباً، اقتبس من كتابه؛ واعتمده مصدراً في تراجمه. ومما زان الكتاب وجمله- اليوم - هو إخراجه إلى عالم المطبوعات في حلة أنيقة، بذلت الدكتورة حنان الحداد في دراسته وتحقيقه جهداً كبيراً؛ تشكر عليه، أنفقت وقتاً طويلاً في الرجوع إلى المخطوطات الكثيرة، المتوفرة في المكتبات خارج المغرب، لفتح مغالق النص، وتجلية تراجمه.

 نرجو أن ترى مستدركات أخرى على الاستيعاب نور الطباعة ؛ فما تزال غالبيتها منزوية في الخزانات العامة، والخاصة، تنتظر من يبادر إلى تحقيقها، ودراستها، نأمل أن ينهض بذلك باحثون أكفاء مقتدرون، لهم غيرة وشغف كبيران بإحياء التراث الإسلامي المرتبط بأعلام الصحابة الكرام.

 


[1] ـ الاستيعاب في معرفة الأصحاب. ابن عبدالبر.1/20.

[2] ـ الروض الأنف . السهيلي. 3/471.

[3] ـ فهرس مخطوطات دار الكتب الظاهرية. خالد الريان.2/298.

[4] ـ الصلة .ابن بشكوال.1/92. 

unfaithful husband do all women cheat cheaters caught
where to order cheap viagra buy viagra online canada go
go online click
redirect link abortion pill process


: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين

السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين

حظيت أمهات المؤمنين رضي الله عنهن بجليل التقدير وسمو المنزلة من قبل سلف الأمة وخلفها، إدراكا منهم لجميل الثناء ورفعة المنقبة التي وردت في حقهن في الذكر الحكيم وفي السنة المطهرة.

كتاب العباس بن عبدالمطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم

كتاب العباس بن عبدالمطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم

 الكتاب عبارة عن سيرة مفصلة للعباس بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم، واستعرض المؤلف جوانب من شخصية هذا العلم الأشم من أهل البيت الكرام، مبينا مكانته وفضله وصفاته الخلقية، مفردا فصلا في رد الشبه المثارة حوله.  وقد انتظم الكتاب في مقدمة وسبعة فصول وخاتمة.

كتاب محض الخلاص في مناقب سعد بن أبي وقاص

كتاب محض الخلاص في مناقب سعد بن أبي وقاص

من العلماء الأجلاء الذين اعتنوا بتراجم الصحابة، وأفردوا لبعضهم كتبا لطيفة المبنى جليلة المعنى: العلامة يوسف بن حسن بن عبدالهادي المقدسي المعروف بابن المِبْرَد (ت 909هـ)، الذي خص الخلفاء الأربعة والست الباقين من العشرة المبشرين بالجنة بكتاب مفرد لكل أولئك النجوم المضيئة في تاريخ الإسلام، ممن أبلوا البلاء الحسن في نصرة دعوة الإسلام، وممن صحبوا النبي عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم في لحظات حاسمة من تاريخ الإسلام، ...