خزانة الصحابة والتابعين

كتاب البلاغة العمرية
كتاب البلاغة العمرية

وهو مجموع ما حفلت به كتب الآثار من كلام سيدنا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

د. محمد سالم الخضـر. 

 

إعداد: عبداللطيف السملالي

الكتاب تخير فيه مؤلفه جواهر كلام الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، مما حفلت به كتب الآثار والأدب العامة، نحا فيه صاحبه منحى الشـريف المرتضـى في كتابه: نهج البلاغة الذي ضم فيه كلام الإمام علي كرم الله وجهه وغرر خطبه البليغة.

وغاية هذا السِّفْر المشتمل على درر مرصعة من كلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه، هو جمع ما تناثر في بطون كتب الحديث والمصنفات المسندة من خطبه وكتبه و حكمه رضي الله عنه.

وقد جعل المؤلف مواد كتابه موزعة على الأبواب الثلاثة التالية:

الباب الأول: في المختار من خطب أمير المؤمنين رضي الله عنه وأوامره.

الباب الثاني: في المختار من كتب أمير المؤمنين رضي الله عنه ورسائله.

الباب الثالث: في المختار من حكم أمير المؤمنين رضي الله عنه ومواعظه، وكلامه الدال على زهده وكمال ورعه.

صدر الكتاب عن منشورات إدارة الثقافة الإسلامية. وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. الكويت. ط1. 1434هـ/ 2013م. 439 صفحة.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

وفي سبيل إثبات صحبة السيدة حليمة، وإبراز الدليل على إسلامها توسل العلامة مغلطاي إلى تلك الغاية المنشودة بمَتْنَيْنِ اِثْنَيْنِ، مع إيراد بعض الشواهد المُعَضِّدَةِ التي كان يراها كفيلة بترجيح رأيه ...

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

التحفة الجسيمة في ذكر حليمة

  تَحْفَلُ كُتُب السِّيَر والشَّمائل ودلائل النُّبُوّة، وكتب الأخبار والتواريخ، ومتون الحديث الشريف بالعديد من الأخبار المتصلة بسيدة كان لها الأثر البليغ في تنشئة النبي صلى الله عليه وسلم، وفي رعاية شؤونه حيث كان يقيم في بيتها وبين أهلها وذويها، جزءا غير يسير من طفولته الأولى، فمن ثدييها الطَّاهِرَيْن رضع، وعلى صدرها المفعم بالمحبة غفا، وفي حِجْرِها الطَّافِح بالحَنَان دَرَجَ، ومن فصاحتها وفصاحة قومها بني سعد نهل.

السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين

السمط الثمين في مناقب أمهات المؤمنين

حظيت أمهات المؤمنين رضي الله عنهن بجليل التقدير وسمو المنزلة من قبل سلف الأمة وخلفها، إدراكا منهم لجميل الثناء ورفعة المنقبة التي وردت في حقهن في الذكر الحكيم وفي السنة المطهرة.