دفاعا عن الصحابة والتابعين

إخلال أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه بقوانين الشرع، وتدبير أمور الرّعية
إخلال أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه بقوانين الشرع، وتدبير أمور الرّعية

 

 

 

بقلم: يونس السباح

من الشّبه المزعومة، والمطاعن الموجّهة للصّحابة الكرام، زعم بعض الخراصين، أنّ أبا بكر الصّديق لم يولَّ عملاً يقيم فيه قوانين الشرع والسياسة، فدل ذلك على أنّه لا يحسنهما، وإذا لم يحسنهما لم تصحّ إمامته، لأنَّ من شروط الإمام أن يكون شجاعًا، وأنّ المتّصف بالشجاعة هو علي بن أبي طالب. 

والجواب عن ذلك بطلان ما زعموه من أنه لم يُولَّ عملاً يثبت شجاعته، ويظهر قوّته، ما أخرجه الإمام البخاري عن يزيد بن أبي عبيد، قال: سمعت سلمة بن الأكوع، يقول: "غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم سبع غزوات، وخرجت فيما يبعث من البعوث تسع غزوات مرة علينا أبو بكر، ومرة علينا أسامة"[1].

 وأما ما زعموه من أنّ أشجع النّاس عليّ بن أبي طالب، فهذا باطل، بشهادة واعتراف علي رضي الله عنه  بأنّ أبا بكر أشجع الصحابة.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في هذا الصّدد: (والجواب: أنه لا ريب أن عليا رضي الله عنه، كان من شجعان الصحابة، وممن نصر الله الإسلام بجهاده، ومن كبار السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ومن سادات من آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله، وممن قتل بسيفه عدداً من الكفار، لكن لم يكن هذا من خصائصه، بل غير واحد من الصحابة شاركه في ذلك، فلا يثبت بهذا فضله في الجهاد على كثير من الصحابة، فضلا عن أفضليته على الخلفاء، فضلاً عن تعيين  للإمامة[2].

وأما قوله: " إنه كان أشجع الناس ".فهذا كذب[3]، بل كان أشجع  الناس رسول الله  صلى الله عليه وسلم. كما في الصحيحين عن أنس قال: «كان النبي  صلى الله عليه وسلم  أحسن الناس، وكان أجود الناس، وكان أشجع الناس، ولقد فزع أهل المدينة ذات ليلة، فانطلق ناس قبل الصوت، فتلقاهم النبي صلى الله عليه وسلم  راجعا وقد سبقهم إلى الصوت، وهو على فرس لأبي طلحة عري، في عنقه السيف، وهو يقول: " لن تراعوا ". قال البخاري: استقبلهم وقد استبرأ الخبر»[4].

وأما اعتراف سيّدنا علي رضي الله عنه، بشجاعة أبي بكر الصدّيق، وشهادته له، فدليله ما أخرجه الإمام البزّار في مسنده، عن محمد بن عقيل، قال: "خطبنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال: أيها الناس أخبروني بأشجع الناس؟ قالوا: - أو قال - قلنا: أنت يا أمير المؤمنين. قال: أما إني ما بارزت أحداً إلا انتصفت منه، ولكن أخبروني بأشجع الناس قالوا: لا نعلم، فمن؟ قال: أبو بكر رضي الله عنه، إنه لما كان يوم بدر جعلنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم عريشاً، فقلنا: من يكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا؟ يهوي إليه أحد من المشركين، فو الله ما دنا منه إلاّ أبو بكر شاهراً بالسَّيف على رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يهوي إليه أحد إلا أهوى عليه، فهذا أشجع الناس. فقال علي: ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأخذته قريش، فهذا يجؤه وهذا يتلتله، وهم يقولون: أنت الذي جعلت الآلهة إلها واحداً؟ قال: فوالله ما دنا منه أحد إلا أبو بكر، يضرب هذا ويجأ هذا ويتلتل هذا وهو يقول: ويلكم أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله، ثم رفع علي بردة كانت عليه فبكى حتى اخضلَّت لحيته ثم قال: أنشدكم بالله أمؤمن آل فرعون خير أم أبو بكر؟ فسكت القوم، فقال: ألا تجيبوني؟ فو الله لساعة من أبي بكر خير من ملء الأرض من مؤمن آل فرعون ذاك رجل كتم إيمانه، وهذا رجل أعلن إيمانه"[5].

وأخرج البخاري عن عروة بن الزبير:  سألت عبد الله بن عمرو بن العاص عن أشد ما صنع المشركون برسول الله فقال: "رأيت عقبة بن أبي معيط جاء إلى النبي وهو يصلي فوضع رداءه في عنقه فخنقه خنقًا شديدًا فجاء أبو بكر حتى دفعه عنه وقال أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم"[6].

ومن شجاعته العظمى قتاله لمانعي الزكاة، ومفاوضته لكثير من الصحابة في ذلك، وإمضائه العزم على ذلك. ومن ذلك أيضًاً:  قتاله مسيلمة الكذّاب، المتنبّئ، الذي ملأ الدنيا وشغل النّاس بأكاذيبه وترّهاته، كما هو مفصّل في كتب السيرة.

فهذه كلّها أدلّة واضحة، على أنّه رضي الله عنه، كان على جانب عظيم من العقل، والشجاعة، والصبر، عند المواقف الصعبة، ومن ثم قال العلماء: إنه صحب النبي من حين أسلم إلى أن توفي، لم يفارقه سفراً ولا حضراً إلا فيما أذن له في الخروج فيه من حج أو غزو، وشهد معه المشاهد كلّها وهاجر معه، وترك عياله وأولاده رغبة في الله ورسوله وقام بنصرته في غير موضع وله الآثار الحميدة في المشاهد وثبت يوم أحد ويوم حنين وقد فر الناس فكيف مع ذلك كلّه ينسب إليه عدم شجاعة أو عدم ثبات في الأمر كلاّ بل له فيهما الغاية القصوى والآثار الحميدة التي لا تستقصى فرضي الله تعالى عنه وكرم الله وجهه[7].

 

 


[1]  أخرجه البخاري في صحيحه: كتاب المغازي، باب بعث النبي صلى الله عليه وسلم أسامة بن زيد إلى الحرقات من جهينة. 5/144. ح 4270.

[2]  انظر: منهاج السنة 8/76.

[3]  نفسه.

[4]  أخرجه البخاري في صحيحه: كتاب الجهاد والسير، باب الحمائل وتعليق السيف بالعنق. 4/39. ح: 2908.ومسلم في صحيحه: كتاب الفضائل، باب في شجاعة النبي صلى الله عليه وسلم وتقدّمه للحرب. 4/1802. ح 2307.

[5]  أخرجه البزار في مسنده، مسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه، 3/14 .ح 761. وقال: هذا الحديث لا نعلمه يروى عن علي، إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد.

[6] أخرجه البخاري في صحيحه: كتاب: فضائل الصحابة. باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: لو كنت متّخذا خليلاً. 5/10. ح:

[7]  الصواعق المحرقة: 1/82.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

فراسة عمر بن الخطاب وأبو سفيان؟؟

فراسة عمر بن الخطاب وأبو سفيان؟؟

إن الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه  كان ملهما ومُحَدّثا يجري الحق على لسانه. مصداقا لما أخبر به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم:....

go married men that cheat i dreamed my wife cheated on me
online infidelity in marriage how to catch a cheat
read unfaithful wives wives who cheat on husbands
dating a married woman link cheaters caught
dating a married woman why women cheat on men they love how many women cheat
when your husband cheats click how often do women cheat on their husbands
mifepristone misoprostol pregnant on the pill prices for abortions
coupon prescription viagra 2016 coupon coupons for prescription drugs
discount coupons for prescriptions fyter.cn discount coupons for viagra
discount drug coupons fem-choice.com free printable cialis coupons
prescription drugs coupons transfer prescription coupon cialis discounts coupons

شبهةٌ حول الخليفة عثمان بن عفّان ونفيه أبا ذرّ إلى الرّبَذَة وضربه ضرباً وجيعاً

شبهةٌ حول الخليفة عثمان بن عفّان ونفيه أبا ذرّ إلى الرّبَذَة وضربه ضرباً وجيعاً

من الشّبه التي سارت بها الرّكبان، وتلقّفها بعض المغرضين ممن لا دراية لهم بعلوم الدين، ولا عناية لهم بسيَر الصحابة والتّابعين، شبهة حول الخليفة الراشد، الشهيد المظلوم، سيّدنا عثمان رضي اللة عنه، ونفيه أبا ذرّ إلى الرّبَذَة  وضربه ضرباً وجيعاً.
وهذه الشّبهة في أصلها لا تقوم على صرح علمي متين، وحاشا أن ينسب لصحابة رسول الله ما لا يليق، وينقص من قدرهم، فالطّعن فيهم طعن في الرسول صلى الله عليهم وسلّم باللّزوم، إذ هو المعلّم والمربّي، ولم يربّهم إلا على خلق التسامح والبرّ.

online go how to catch a cheat
viagra were to buy viagra 100 pictures which is better bialis or viagra
when your husband cheats how to cheat on wife how often do women cheat on their husbands
married cheaters women who cheat on husbands women who cheat on men
coupon prescription read coupons for prescription drugs
abortion clinics in miami open abortion definition
prescription drugs coupons transfer prescription coupon cialis discounts coupons

شبهة حول حديث العشرة المبشرين بالجنة

شبهة حول حديث العشرة المبشرين بالجنة

من الشّبه التي يثيرها كثيرٌ من أهل البدع، والطوائف المعادية لأهل السنة، شبهة حديث العشرة المبشّرين بالجنة من الصّحابة الكرام، رضوان الله عليهم، وزعمهم بطلانه، لمعارضته لبعض الأحاديث في نظرهم، كلّ هذا ذريعة للطعن في هؤلاء الصّحابة الذين تحدّث عنهم القرآن بكلّ ثناء، وذكرهم بكلّ جميل، والذين عاشوا مع النبي صلى الله عليه وسلّم، وتشرّفوا بالوحي الخاتم، وتشبعوا بتعاليم الدين الحنيف، وضحوا بالغالي والنفيس من أجل هذا الدين، وفي سبيل نقل هذه الأمانة.

unfaithful husband online cheaters caught
where to order cheap viagra how safe is viagra from india go
when your husband cheats click how often do women cheat on their husbands
mifepristone misoprostol go prices for abortions
bystolic copay savings card daliresp patient assistance bystolic generic
gabapentin and leg weakness gabapentin and leg weakness gabapentin and leg weakness